السجن خمس سنوات على شاب مسلم اعتنق المسيحية

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عاجلة

الاثنين، 9 يناير 2017

12:21:00 ص

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
إيران- عرف فترات سجن متتالية بعد ان تم توقيفه للمرة الأولى في 25 أغسطس 2013. كان من المفترض ان يُفرج عنه في 13 يناير 2015 إلا أنه أبقي في السجن من دون وجه حق. اصدرت المحكمة حكمها في 8 مارس 2015 بسجنه خمس سنوات في ظروفٍ صعبة جداً إذ أشارت لجنة دعم حقوق الانسان في ايران الى انه التقى محاميه للمرة الأولى يوم محاكمته.

يتمتع القاضي في النظام القضائي الإيراني بسلطة مطلقة: فهو المدعي العام ولجنة التحكيم والمحكم. ومن الممكن تشكيل لجنة في بعض القضايا التي تأخذ طابعاً اعلامياً إلا أن هذه لم تكن حال السيد فيروزي. فكان القاضي موغايز هو من يحمل بين يدَيه مصير فيروزي علماً ان القاضي معروف لممارسته المشتبه بها في قضية سعيد ملكبور، إذ اعلن لزوجة الأخير ان زوجها محكومٌ عليه بالإعدام وذلك قبل اسبوعَين على بدء المحاكمة.
قبول المسيحيين واضطهاد المسيحيين
إلا أن ايران ليست أسوأ بلد في الشرق الأوسط بالنسبة للمسيحيين: فقد اصبحت الجماعة الارمنية جزءاً لا يتجزأ من المجتمع، قادر على العيش دون أي قلق حتى ولو كان محظوراً على الأرمن مزاولة بعض المهن. لكن، يُمنع في المقابل الإيرانيون المسلمون من اعتناق المسيحية منعاً باتاً. فتتعقب السلطات دون رحمة المسلمين المهتدين فالمفارقة في هذا البلد تكمن في قبوله بأن يكون قائد منتخب كرة القدم مسيحي ورفضه باعتناق أي مسلم المسيحية.
اخبار عاجلة