اعلان
قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن تعرض الأقباط في مصر للظلم هو إرث قديم وفي العديد من المجالات، لافتًا إلى أن نجيب باشا محفوظ وهو طبيب مسيحي غير الأديب المصري المعروف، هو من أسس قسم النساء والتوليد في مصر ولكن تم استبعاده من رئاسة هذا القسم ومن حينها يمنع أي طبيب مسيحي من دراسة النساء والتوليد، والأطباء المسيحيين في مجال النساء والتوليد يحصلون على تخصصهم من الخارج.

وأضاف البابا "تواضروس"، خلال لقائه ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on-e"، أن الاستبعاد للأقباط من المناصب والمجالات الهامة في الدولة مازال باقيًا حتى الآن، مشيرًا إلى أن بناء الكنيسة ليس رفاهية بل احتياج، والكنيسة الرسمية هي من لها الحق في تقديم طلب للمحافظ لبناء كنيسة في محافظة ما، لافتا إلى أن القانون لم يحدد عدد لإقامة كنيسة وبناء الكنائس يكون بالاحتياج فقط.
اعلان

إرسال تعليق Blogger

 
Top