سيرة الشهيدة العظيمة بوتامينا مافيش ناس كتير تعرفها اقرها وخد بركتها شير خالى الكل يعرفها

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عاجلة

الأربعاء، 11 يناير 2017

9:25:00 م

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
الشهيدة العظيمة بوتامينا
كانت توجد شابة صغيرة ( عذراء ) تسمى بوتامينا ، و كانت رائعة الجمال ، و كانت مسيحية ، و كانت تعمل خادمة لرجل غنى ، عاش حياة الشهوة و الترف . و كان يمتدح جمالها ، راغباً إفساد عفتها .
و لما لم يستطيع إخضاعها لرغباته الفاسدة ، جن جنونه و قام بتسليمها الى باسيليدس والى الاسكندرية و قال انها مسيحية ، و تسب الحكومة ، و تجدف الإمبراطور الرومانى . و أعطاه مالاً ، و قال له (( إن أغريتها لتكون طوع إرادتى (للدنس) ، لا تعاقبها ، و لكن ان رفضت ، عذبها بكل أنواع التعذيبات التى ترضيك ، و لا تدعها تعيش لكى لا تسخر منى ، و من حياتى المترفة )) .
و لما وقفت أمام القضاة لم تنكر مسيحها ، فقاموا بتعذيبها بأنواع مختلفة من العذابات .
ثم فكر الوالى فى خطة لمزيد من العذابات للقديسة ، فأمر باحضار قدر كبير الحجم مملوءاً بالقار (الزفت) و أن يوقدوا ناراً حامية أسفله ، و عندما ذاب القار و غلى ، دعا القاضى القديسة بوتامينا و قال لها : (( إذهبى و اخضعى لرغبة سيدك (الشرير) و إن لم تطيعى سيتم إلقائك فى هذا القدر )) .
فلما سمعت ذلك ، تشجعت و قالت : (( أيها القاضى ، إنك تحكم بالظلم و الاثم لأنك تعرضنى للدعارة ، و أنا خادمة المسيح ، و أنه ينبغى أن أقف أمام عرشه بلا لوم )) .
فلما سمع القاضى كلامها ثار على الفور ، و أمر بالقائها فى قدرالقار المغلى . فقالت له البتول (( استحلفك برأس الإمبراطور ، أن تأمرهم بأن ينزلونى فى القدر قليلاً قليلاً و ليس دفعة واحدة دون أن يخلعوا ملابسى ، حتى تعلم مدى احتمالى من أجل المسيح و من أجل نقاوة جسدى)) .
و عندما أنزلوها فى الوعاء قليلاً ، حتى وصل القار الى عنقها صار بارداً ، و اسلمت روحها الطاهرة فى يدى الله و نالت إكليل الشهادة و قد نال كثير من المسيحيين أكاليلهم فى ذلك الوقت بالاسكندرية .
بركة صلواتها وشفاعتها مع الجميع
اخبار عاجلة