ابونا ابرام : مفيش عمليات ... خد كل البرتقالة دى "

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/اخبار عاجلة/9
اخبار عاجلة

الأربعاء، 11 يناير 2017

12:15:00 ص

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي
ابونا ابرام : مفيش عمليات ... خد كل البرتقالة دى "

ابونا ابرام : مفيش عمليات ... خد كل البرتقالة دى "
فى 5 فبراير عام 988 بدات اعانى من مغص شديد جدا فى البطن وكنت اأخذ الكثير من المسكنات دون جدوى وذهبت الى الكثير من الاطباء 
 وقمت بعمل تحاليل واشعه وكان التشخيص التهاب حاد بالمرارة تسبب بالتهاب حاد فى الكبد وادى الى ذيادة نسبة الصفراء
 واخذت العلاج ولم اشعر باى تحسن ثم سافرت الى القاهرة عندما اصبح الالم لا يستطاع "فوق طاقة البشر "
وذهبت فى نفس اليوم " 111 فبراير " الى الدكتور / أحمد حسين استشارى امراض باطنه والكبد لكنة لم يفلح فى تخفيف الالام بل بالعكس ذاد الالم بشكل افظع 
 ومن شدة الالم اخذونى اقاربى الى مستشفى القبطى وفى المستشفى كانوا يعطونى بنج لان المسكنات لم تكن توثر معى وكثت من 12 فبراير الى 16 فبراير وعملت تحاليل عند دكتور / نبيل عرفة وكان تشخيص هذه الاشعه وجود سوائل فى البطن 520ملليمتر واشار فى نفس التقرير انه لا يعرف سبب هذه السوائل وطلب منى اجراء عملية فرفضت 
 وطلبت الخروج من المستشفى واصريت فسمحوا لى ان اخرج على مسئوليتى الشخصية " قالولى فى خطر على حياتك لو خرجت "

وذهبت الى كنيسة السيدة العذراء وكنت ابكى من شدة الالم فاخذت فحم من الشورية واكلته لعلة يخفف من الالم ومسكت الستر ووضعته على بطنى 

فشعرت بتحسن ورجعت الى منزلى فى سوهاج ولكن يوم 111 مارس زاد الالم ولم استطع تحله فاخذونى للدكتور مرة اخرى فقال لى ان هنالك اورام سرطانية ولا فائدة من اجراء عملية فى البطن لانها ستعود مرة اخرى 
 فاشار الى احد اقاربى بالذهاب الى دير الانبا توماس فذهبت واخذت بركة الدير وصليت بدموع و قابلت ابونا ابرام الصموئيلي " ابرام الانبا توماس حاليا " وخبطنى بالصليب على دماغى وقالى مفيش عمليات 
 وبعدها بنص ساعة ارسل الى برتقالة مع ابن عمى وقالة خلية يكلها كلها و اكلتها ونمت فى المكان المخصص للمبيت وجاء خادم وايقظنا نصلى القداس 
فى اثناء القداس كنت اتقيأ شيئا ما فى بطنى . فخرجت من الكنيسة وكنت اتقيا 
 لما رجعت من المنزل كنت اتقيا دم كثيرا و جابولى د/ بطرس صادق واعطانى حقنة شرجية لاحتمال نزول دم فى الامعاء وفعلا وجدت دماء كثيرة 
 وفى ثانى يوم اختفي الالم من بطنى وبدات اتناول الاطعمه بدون ان اشعر باى الم وذهبت اعمل اشعه لاطمئن اكثر ونشكر الله 
هذه الاشعه لا يوجد اى اورام او تقرحات او التهابات تذكر 
" انها معجزة وقوة الله معي بشفاعه الانبا توماس وبصلوات ابونا ابرام النارية "
بركة صلواتهم تكون معانا 
 شارك هذه المعجزة ليعرف الجميع ان اللة مازال يعمل فهو هو هو امس واليوم والى الابد
اخبار عاجلة